spot_img

    ذات صلة

    ‏بعد شكوك سابقة .. مدير أكبر شركة لإدارة الأموال في العالم أصبح يرى مستقبلاً للبيتكوين

    أشار "لاري فينك" المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة "بلاك روك" إلى تراجع شكوكه الأولية بشأن العملات المشفرة مثل البيتكوين، وأنه أصبح يرى مستقبلاً للعملة...

    ‏زيلينسكي يوقّع خلال قمة الاتحاد الأوروبي الخميس اتفاقا أمنياً

    يحضر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس قمّة الاتحاد الأوروبي في بروكسل حيث سيوقّع اتفاقا بشأن “التزامات أمنية” للاتحاد الأوروبي تجاه كييف، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء.

    وأوضح قصر الإليزيه أن زيلينسكي “سيحضر افتتاح اجتماعات المجلس الأوروبي لمناقشة الأوضاع في أوكرانيا وخصوصا مسألة الالتزامات الأمنية”.

    وذكّرت الرئاسة الفرنسية بأنّ للاتحاد الأوروبي “التزامات أمنية” بمساعدة كييف في مواجهة روسيا، فضلاً عن اتفاقات ثنائية موقّعة بين أوكرانيا ودول أعضاء عدة، بينها فرنسا.

    وبحسب مسؤولين أوروبيين، فقد صادقت الدول الأعضاء في التكتل على اتفاق بشأن هذه الضمانات الأمنية التي من المقرر توقيع اتفاق بشأنها الخميس.

    وتشير مسودة للنص اطّلعت عليها وكالة فرانس برس إلى أن الاتحاد الأوروبي سيسعى إلى مواصلة تمويل عمليات تسليم الأسلحة لكييف، وتدريب الجنود الأوكرانيين وتكثيف الجهود الرامية إلى تعزيز قطاع الصناعات الدفاعية الأوكراني.

    لكنّ المسودة لا تتضمن أي تعهد ملموس بتقديم الاتحاد الأوروبي مساعدة جديدة.

    وعلى غرار بقية الاتفاقيات، ينصّ بند في الوثيقة على إجراء الاتحاد الأوروبي مشاورات مع أوكرانيا خلال 24 ساعة في حال شنّت روسيا “عدواناً في المستقبل”.

    وسبق أن وقّع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأوكراني في منتصف شباط/فبراير في الإليزيه اتفاقا ثنائيا يؤكد دعم فرنسا على المدى الطويل لأوكرانيا.

    وإضافة إلى فرنسا، وقّعت ألمانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والعديد من الحلفاء الغربيين لأوكرانيا اتفاقات مماثلة مع كييف.

    وتصف أوكرانيا هذه الاتفاقات بأنها سبيل للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وسبق أن تم الإعلان عن هذه المبادرات خلال قمة لحلف شمال الأطلسي عقدت العام الماضي لتهدئة مخاوف أوكرانيا بعد رفض وضع جدول زمني محدد لانضمامها إلى التكتل الدفاعي.

    وسيشارك الرئيس الأوكراني في قمة بروكسل بعد يومين على إطلاق الاتحاد الأوروبي رسميا المفاوضات الرامية لضم أوكرانيا، في خطوة وصفتها كييف وبروكسل بأنها “تاريخية”.

    spot_img