spot_img

    ذات صلة

    ‏الشركات المحلية تتسابق لجذب المطورين بعد حظر أوبن إيه آي أدواتها في الصين

    تتسابق شركات الذكاء الاصطناعي الصينية لجذب مستخدمي أدوات "أوبن إيه آي"، بعد تقارير تفيد بأن الشركة الأمريكية تخطط لتقييد الوصول في الصين ودول أخرى...

    ‏الصين تؤكد أن حضورها مؤتمر سويسرا للسلام في أوكرانيا سيكون صعباً

    أكدت الصين الجمعة أن حضورها مؤتمراً للسلام بشأن أوكرانيا تستضيفه سويسرا في حزيران/يونيو سيكون أمراً “صعباً”.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ “هناك تباين واضح بين الترتيبات التي تم اتخاذها للمؤتمر من ناحية ومطالب الصين وتطلعات المجتمع الدولي من ناحية أخرى، مما يجعل من الصعب على الصين أن تشارك” فيه.

    الأحد، حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي نظيريه الأميركي والصيني على المشاركة في المؤتمر المقرر في 15 و16 حزيران/يونيو ولم تُدع إليه روسيا التي توقعت فشله.

    وقالت ماو نينغ “لقد أصرت الصين دائمًا على ضرورة اعتراف كل من روسيا وأوكرانيا بالمؤتمر الدولي للسلام، والسماح بمشاركة جميع الأطراف على قدم المساواة وإجراء مناقشة عادلة لجميع خطط السلام… وإلا فإن المؤتمر لن يكون له دور كبير في إعادة السلام”.

    وأضافت “لكننا سنواصل الحث على إجراء محادثات للسلام بطريقتنا الخاصة، وسنبقى على اتصال مع جميع الأطراف وسنعمل معا لتحقيق تسوية سياسية للأزمة الأوكرانية”.

    وتؤكد الصين وقوفها رسمياً على الحياد في هذا النزاع، لكنها لم تعلن إدانتها للغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022، ما عرّضها لانتقادات غربية. وزارها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكثر من مرة منذ بداية الحرب.

    وتدعو بكين باستمرار إلى احترام سيادة أراضي جميع البلدان بما في ذلك أوكرانيا، ولكنها تحث أيضاً على مراعاة مخاوف روسيا الأمنية.

    في موسكو، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين الجمعة تعقيباً على تصريحات ماو نينغ “قالت الصين منذ البداية إن عقد مثل هذه القمم دون مشاركة روسيا ليس له مستقبل على الإطلاق”.

    وأضاف أن “البحث عن حلول للنزاع الأوكراني من دون مشاركة روسيا هو أمر غير منطقي على الإطلاق، وبدون أفق وليس عمليا أكثر من مجرد مضيعة للوقت”، مؤكدا أن وجهات نظر موسكو وبكين بشأن هذا الموضوع “متطابقة تماما”.

    في سنغافورة، خلال المناقشات التي جرت الجمعة مع نظيره الأميركي لويد أوستن، كرر وزير الدفاع الصيني دونغ جون “موقف بكين الموضوعي والمحايد” بشأن الحرب في أوكرانيا، وفقًا للمتحدث باسم الوزارة وو تشيان.

    وأكد الوزير لنظيره وفقاً لما نقله المتحدث “لقد احترمنا التزامنا عدم توفير أسلحة لأي من طرفي النزاع”، مشدداً على أن الصين “تعتمد ضوابط صارمة على صادرات المعدات العسكرية”.

    وأضاف أن “الصين ستواصل الدفع باتجاه عقد محادثات للسلام ولعب دور بناء، لكننا نرفض بشدة أن تلقي الولايات المتحدة اللوم علينا”.

    spot_img