spot_img

    ذات صلة

    ‏تقرير: توقعات بارتفاع مشتريات الأجانب للسندات الهندية مع إدراجها في مؤشر جيه بي مورجان

    قال مصرفيون إن التدفقات الأجنبية الواردة للسندات الهندية ستصل إلى أعلى مستوى لها في عشر سنوات عند نحو ملياري دولار في 28 يونيو، حين...

    ‏وزير الصناعة الإماراتي: 197 مليار درهم مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي بنهاية 2023


    سلطان الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

    أكد سلطان الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أنه تخصيص 23 مليار درهم إضافية لفرص مشتريات مضمونة للتصنيع المحلي.

    وأشار – وفقاً لقناة الشرق الإخبارية إلى أن هذا الإجراء ساهم برفع القيمة الإجمالية إلى 143 مليار درهم لأكثر من 2000 منتج.

    وذكر – بحسب صحيفة البيان أن مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي وصلت إلى 197 مليار درهم بنهاية 2023، وبزيادة بنسبة 49% مقارنةً مع عام 2020.

    وبين أن الصادرات الصناعية الإماراتية ارتفعت إلى 187 مليار درهم، بزيادة 60% مقارنةً مع عام 2020، بالإضافة إلى تحقيق 70% نمو في الحلول التمويلية المرنة للقطاع الصناعي، حيث وصلت قيمتها إلى 6 مليارات درهم مقارنةً بعام 2022.

    وفيما يخص التوظيف، قال إن معرض مُصنّعِين الذي تم إطلاقه ساهم في توظيف 505 مواطنين في دورته الأولى، وفي الدورة الثانية، وفر 885 فرصة عمل للمواطنين، منها 150 وظيفة ملائمة لأصحاب الهمم، مؤكدة سعي الدولة للوصول إلى أكثر من 2000 وظيفة بنهاية العام الجاري.

    وأضاف أن عدد الإماراتيين في الشركات المسجلة في برنامج المحتوى الوطني في القطاع الخاص وصل إلى 16 ألفاً، منهم 7 آلاف توظفوا في عام 2023، بزيادة 80% عن عام 2022.

    ونوه إلى أنه من بداية إطلاق هذا البرنامج، تمت إعادة توجيه أكثر من 237 مليار درهم إلى الاقتصاد الوطني، منها 67 مليار درهم في عام 2023.

    وأشار إلى أنه من خلال منتدى اصنع في الإمارات، أطلقت الدولة قائمة فيها 1400 منتج يمكن تصنيعها محلياً بالتعاون مع 12 شريكاً استراتيجياً وبقيمة إجمالية تبلغ 120 مليار درهم.

    وذكر أنه تم تنفيذ 52% من عروض الشراء المستهدفة للعشر سنوات القادمة بقيمة تتجاوز 62 مليار درهم لمنتجات حيوية.

    وقال إن قيمة تمويل المشاريع الناتجة عن هذه المبادرات وصل إلى 10 مليارات درهم في الفترة ما بين 2021 و2023، وهذا من خلال مصرف الإمارات للتنمية وبنك أبوظبي الأول وبنك المشرق.

    spot_img