spot_img

    ذات صلة

    ‏الإيثريوم تهبط بنحو 3% مع جني المستثمرين للأرباح

    عملة إيثريوم تباينت أسعار العملات المشفرة خلال تعاملات الجمعة، مع هبوط سعر الإيثريوم بأكثر من 3% عقب موافقة لجنة البورصات الأمريكية يوم أمس على طلبات...

    ‏أمير الكويت: نؤكد أننا في مرحلة جديدة من العمل الجاد والعطاء اللامحدود

    استقبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بقصر بيان صباح اليوم سمو الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لأداء اليمين الدستورية بمناسبة تعيينه رئيسا لمجلس الوزراء كما قدم لسموه الوزراء كلا من:

    – فهد يوسف سعود الصباح نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع ووزيرا للداخلية.

    – شريدة عبدالله سعد المعوشرجي نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء.

    – الدكتور عماد محمد عبدالعزيز العتيقي نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للنفط.

    – عبدالرحمن بداح عبدالرحمن المطيري وزيرا للإعلام والثقافة.

    – الدكتور أحمد عبدالوهاب أحمد العوضي وزيرا للصحة.

    – الدكتور أنور علي عبدالله المضف وزيرا للمالية ووزير دولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار.

    – الدكتور عادل محمد عبدالله العدواني وزيرا للتربية ووزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.

    – عبدالله علي عبدالله اليحيا وزيرا للخارجية.

    – الدكتورة نورة محمد خالد المشعان وزيرا للأشغال العامة ووزيرا للبلدية.

    – الدكتور محمد إبراهيم محمد الوسمي وزيرا للعدل ووزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية.

    – عمر سعود عبدالعزيز العمر وزيرا للتجارة والصناعة ووزير دولة لشؤون الاتصالات.

    – الدكتور محمود عبدالعزيز محمود بوشهري وزيرا للكهرباء والماء والطاقة المتجددة ووزير دولة لشؤون الإسكان.

    – الدكتورة أمثال هادي هايف الحويلة وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل وشؤون الأسرة والطفولة ووزير دولة لشؤون الشباب.

    حيث أدوا اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة.

    هذا وقد وجه حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه كلمة سامية هذا نصها: “بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على الصادق الأمين، سيدنا محمد بن عبدالله، وعلى آله وأصحابه أجمعين.

    – سمو الأخ الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء..

    -معالي الأخوات والإخوة الوزراء: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، يسرني أن ألتقي بكم اليوم، بعد أدائكم اليمين الدستورية لمباشرة أعمالكم ومهامكم الوزارية؛ لأتقدم ببالغ الشكر والتقدير لأخي سمو الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، على جهوده في تنفيذ تكليفنا باختيار أعضاء الحكومة الجديدة، ونهنئ الأخوات والإخوة الوزراء على نيلهم الثقة، مؤكدين أن هذه المناصب أمانة عظيمة ومسؤولية جسيمة، داعين الله تعالى أن يسدد بالتوفيق خطاكم؛ لتحقيق كل ما نتطلع إليه من رقي وازدهار لوطننا العزيز وخير ورغد عيش لأبنائه الكرام.

    الأخ رئيس مجلس الوزراء.. الأخوات والإخوة الوزراء: مواصلة للسير في سبل الإصلاح التي ارتضيناها، وترسيخا لمبادئ العدل والشفافية والمصارحة التي انتهجناها، فإننا نؤكد أننا في مرحلة جديدة من مراحل العمل الجاد المسؤول، والعطاء المستمر اللامحدود، لوطن له حقوق علينا، ومواطنين أقسمنا على الذود عن حرياتهم ومصالحهم وأموالهم.

    لذا – وأنتم ذوو خبرة واسعة وسمعة طيبة، مشهود لكم بالإخلاص في العمل والكفاءة في الأداء – فإن عليكم واجبات ومسؤوليات، تحتم مواصلتكم العمل ليل نهار، وهذه ضريبة التكليف والاختيار؛ فكونوا لقسمكم بارين، ولثقة شعبكم مقدرين.. باذلين ما في وسعكم لتحقيق آماله، وما ينشده من تطلعات، بإنجازات فعلية على أرض الواقع، يعود بالفائدة على أبناء (الكويت) آثارها.

    الأخ رئيس مجلس الوزراء.. الأخوات والأخوة الوزراء: نؤكد – في هذا المقام – أننا نعمل جميعا من أجل وطن عزيز علينا، اجتمعت القلوب على حبه، واتحدت العقول والسواعد لخدمته، واصطفت الصفوف لنهضته، محترمين الدستور والقوانين، متمسكين بثوابتنا القوية ووحدتنا الوطنية، غايتنا تحقيق نهضة شاملة لكويت الحاضر والمستقبل.

    وإذ أؤكد متابعتي للحكومة في تنفيذ أعمالها وواجباتها، ومحاسبة من يقصر في أداء عمله، فإنني أوجهها إلى ما يلي: – تحديد الأولويات، وتوحيد الجهود وتسخير الطاقات وفق خطة عمل وجدول زمني محددين، مع التركيز على متابعة الميدان بجولات تفقدية مستمرة.

    – الإسراع في تنفيذ مشاريع استراتيجية تنموية طال انتظارها، وإحداث تطور شامل من خلال معالجة الملفات والقضايا والموضوعات المتعلقة بالبنية التحتية، وتطوير الرعاية الصحية والسكنية والمنظومة التعليمية؛ بإجراءات يراعى فيها الشفافية والمحافظة على المال العام.

    – تطوير كافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، وصولا لاقتصاد مستدام، واستثمار الثروة البشرية، وتعزيز الابتكار والبحث العلمي، وتحسين بيئة الأعمال والخدمات الحكومية، والتحول الرقمي في الخدمات المقدمة منها.

    – تعزيز أواصر العلاقات الدبلوماسية مع الدول الشقيقة والصديقة، والارتقاء بأطر التعاون معها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب، وترسيخ الدور الإنساني لدولة الكويت.

    – تفعيل دور الإعلام؛ ليعرف شعب الكويت الكريم برنامج عمل الحكومة وأهدافه وما يتحقق منه؛ لتنالوا ثقتهم وتأييدهم، فثقة الشعب غالية، لا تقدر بأثمان.

    وفي الختام ،،، أدعو الله عز وجل أن يأخذ بأياديكم لكل ما فيه خير لوطننا الحبيب ومواطنيه الكرام، وأن تحققوا المزيد مما نتطلع إليه لكويتنا الغالية من تقدم وازدهار.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

    وألقى سمو الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء كلمة هذا نصها:

    “بسم الله الرحمن الرحيم سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظكم الله ورعاكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد،،، لقد تفضلتم سموكم حفظكم الله ورعاكم وعهدتم إلي برئاسة مجلس الوزراء بموجب أمركم السامي الصادر بتاريخ 15 أبريل 2024م، ثم أصدرتم سموكم مرسوم تشكيل الوزارة، وحملتموني وأخواتي وإخواني الوزراء ثقة سموكم الغالية لحمل مسؤولية الأمانة الوزارية، وإننا نرفع إلى مقامكم السامي بعد أداء القسم العظيم بالغ الاعتزاز والتقدير على هذه الثقة الغالية التي أوليتمونا جميعا إياها، معاهدين الله العلي القدير ثم سموكم رعاكم الله على أن نكون على مستوى المسؤولية في حمل الأمانة وبذل قصارى جهودنا لتحقيق كل ما فيه خير وطننا العزيز ومصلحة شعبه الكريم.

    وإذ استمعنا باهتمام بالغ لما تفضلتم به سموكم حفظكم الله ورعاكم من توجيهات سامية ونصائح حكيمة، وإلى خطابكم السامي بتاريخ 10 مايو 2024، الذي شخصتم فيه أحوال البلاد، وحددتم مواطن الخلل، وأشرتم فيه رعاكم الله إلى المخاطر المحدقة بالبلاد على جميع الأصعدة؛ واتخذتم بحكمتكم المعهودة الوسائل الضرورية لتحقيق المصلحة العليا للبلاد وأهل دولة الكويت الأوفياء؛ فإننا نعاهد سموكم حفظكم الله ورعاكم على أن نعمل جاهدين لتنفيذها؛ وتكون منهجا لعملنا الوزاري، لتحقيق مزيد من التقدم والرفعة والاستقرار والأمن والأمان لوطننا الحبيب.

    وإنني يا حضرة صاحب السمو وأخواتي وإخواني الوزراء نبتهل إلى المولى جل وعلا أن يمدنا بعونه، ويسدد خطانا لما فيه تقدم كويتنا الغالية وازدهارها تحت راية سموكم رعاكم الله قائدا لمسيرتها وراعيا لنهضتها.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

    وحضر مراسم أداء القسم كبار المسؤولين بالدولة.

    spot_img