spot_img

    ذات صلة

    ‏الصين تهدد الرئيس التايواني الجديد بالرد

    وصفت الصين الثلاثاء خطاب التنصيب الذي ألقاه الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ-تي قبل يوم بأنه "اعتراف باستقلال تايوان" وهددته "برد انتقامي". وفق بيان صدر مساء...

    ‏تشونغمان الصينية تفوز بتطوير حقل في بغداد

    فازت شركة “تشونغمان” الصينية (ZPEC)، باستثمار تطوير حقل “شرقي بغداد – الامتدادات الشمالية”، ضمن مزايدة حكومية عقدت اليوم، وذلك في استمرار توجه البلاد إلى الصين بعد تخارج شركات أميركية وأوروبية.

    يتجهالعراقنحو الشرق، وخاصة إلى الصين، إذ يسعى لزيادة قدرته الإنتاجية من النفط إلى 7 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2027 من نحو 5.4 مليون برميل يومياً في منتصف عام 2023، بعد موجة تخارج من جانب بعض الشركات الغربية.

    فازت الشركة الصينية بالمزايدة بعد منافسة مع شركة “KAR ” الكردية، بحسب وكالة الأنباء العراقية، مشيرة إلى أن الشركة الكردية العراقية، فازت اليوم بتطوير حقل “ديمة – ميسان”.

    والصين هي أكبر مشترٍ للخام العراقي وتستورد ما متوسطه 1.18 مليون برميل يومياً، أو 35% من النفط الخام العراقي. وكان العراق ثالث أكبر مورد للنفط إلى الصين في عام 2023، بعد روسيا والسعودية.

    أدت عمليات البيع التي تنفذها الشركات الغربية إلى زيادة سيطرة الصين على قطاع النفط العراقي، وقوبلت مشاركتها حتى الآن بإيجابية، حيث تلتزم الشركات الصينية باللوائح المحلية وتسير العمليات في مشاريعها بسلاسة، حسبما قالت “إس آند بي غلوبال كومودتي إنسايتس” في تقرير حديث.

    العراق يزيد احتياطه النفطي

    قال وزير النفط العراقي حيان عبد الغني، اليوم إن العراق سيعلن قريباً زيادة احتياطه النفطي المثبت من 142 مليار برميل حالياً، الى 160 مليار برميل، بما يزيد عن 12%.

    تشمل جولتي التراخيص الخامسة التكميلية والسادسة، الخاصة بالحقول النفطية والغازية، 29 مشروعاً للحقول والرقع الاستكشافية النفطية والغازية، موزعة بين 12 محافظة عراقية.

    أوضح بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، إن العراق يتوقع الحصول على أكثر من 3459 مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز، وأكثر من مليون برميل من النفط باليوم، من خلال هاتين الجولتين.

    يشمل اليوم الأول للمزايدة اليوم، الإعلان عن الشركات الفائزة بتطوير حقول حقول “حقل شرقي بغداد – الامتدادات الشمالية، حقل ديمة – ميسان – حقل الفرات الأوسط – عكاشات – الفاو – العنز – تل حجر – بولخانة – عانة”، بحسب المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد.

    خلال الآونة الأخيرة، تخارجت “إكسون موبيل” من العراق، عندما حولت حصتها البالغة 22.7% في “غرب القرنة 1” إلى شركة نفط البصرة العراقية. وتتولى شركة “بتروتشاينا” مهمة تشغيل المشروع. وسبق لشركة “إكسون موبيل” أن باعت حصة 32% في رخصة بيعشيقة في كردستان عام 2021. كما تخارجت شركة “شل” من حقل مجنون في عام 2018. ورغم ذلك، تدير شركة “بي بي” حقل نفط الرميلة، وتدير شركة “إيني” حقل الزبير في الوقت.

    تُعد شركة” تشاينا بتروليوم آند كيميكال كورب” أكبر مستثمر صيني في العراق وتمتلك حصصاً في حقول “الأحدب” و”الحلفايا” و”الرميلة” و”غرب القرنة 1″. كما تمتلك الشركات الصينية مجتمعة حصصاً مباشرة في نحو 24 مليار برميل من الاحتياطيات وهي مسؤولة عن إنتاج نحو 3 ملايين برميل يومياً من النفط العراقي، وفق “إس آند بي غلوبال”.

    spot_img