spot_img

    ذات صلة

    ‏ما حجم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية؟ وأي الدول أكثر اطلاقًا لها؟

    يحتاج العالم لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون – التي تتزايد كل عام - بصورة عاجلة من أجل تجنب أسوأ آثار تغير المناخ، وهي مسؤولية...

    ‏هل أصبح خفض الفيدرالي للفائدة في يونيو أمرًا مؤكدًا؟

    ثبت الاحتياطي الفيدرالي في ثاني اجتماعاته هذا العام – الذي عُقد على مدار يومي التاسع عشر والعشرين من مارس – الفائدة دون تغيير عند المدى 5.25%-5.5%، مثلما فعل في اجتماع يناير.

    وذلك بعدما رفع الفائدة 11 مرة خلال الفترة من مارس 2022 حتى يوليو 2023 لمواجهة التضخم، لكنه في اجتماع ديسمبر الماضي تنبأ بخفض الفائدة ثلاث مرات بنهاية 2024 لتصل إلى 4.6%.

    ورغم تباطؤ التضخم بالفعل إلا أن لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة أشارت إلى أنها بحاجة للمزيد من البيانات الإيجابية قبل التحرك نحو خفض الفائدة.

    وحاليًا، فإن أمام اللجنة ست فرص لخفض الفائدة هذا العام بدءًا من اجتماعها المقبل الذي سيعقد على مدار الثلاثين من أبريل والأول من مايو.

    للاطلاع على المزيد من المواضيع والتقارير في صفحة مختارات أرقام

    وعلى الرغم من أنه من المتوقع على نطاق واسع حاليًا خفض الفيدرالي الفائدة في اجتماع يونيو – سيعقد في الحادي عشر والثاني عشر من الشهر – لكن لا ينبغي التعامل مع الأمر على أنه قرار تم اتخاذه بالفعل.

    توقعات بشأن الفائدة

    الرؤية

    التوضيح

    يمكن الانتظار حتى يوليو

    – ذكر “إيثان هاريس” كبير الاقتصاديين العالميين لدى “بنك أوف أمريكا” أنه لن يتفاجأ في حال انتظر الفيدرالي حتى يوليو لخفض الفائدة.

    – وأشار إلى أن قراءات التضخم في أسعار المستهلكين كانت سيئة خلال يناير وفبراير، والبنك بحاجة لقراءات إيجابية على مدار ثلاثة أشهر، وقد لا يحدث ذلك بحلول يونيو.

    البيانات متقلبة

    – اتفق “جيه بنسون دورهام” رئيس قسم السياسة العالمية وتخصيص الأصول لدى “بايبر ساندلر” مع هذا الرأي.

    – ويرى أن البيانات لا زالت متقلبة نوعًا ما، مشيرًا إلى أن عدم اليقين بشأن التوقعات الاقتصادية أعلى مما كان عليه في السبعينيات.

    عدم اليقين أصبح أكثر وضوحًا

    – ذكر “ديريك تانغ” الخبير الاقتصادي لدى “مونتري بوليسي أنالتيكس” أن عدم اليقين بشأن مسار الاقتصاد أصبح أكثر وضوحًا.

    – وأشار إلى أن المسؤولين قلقون بعض الشيء من أن التضخم سيظل عنيدًا عند مستويات أعلى من 2%، ولذلك فهم يتحركون بحذر شديد.

    الخفض في يونيو مطروح على الطاولة

    – ذكرت “كاثي بوستيانسيك” كبيرة الاقتصاديين لدى “نيشن وايد” في تقرير: نرى أن خفض الفائدة في يونيو مطروحًا على الطاولة، لكن الاحتمالات تتزايد أن ينتظر الاحتياطي الفيدرالي حتى يوليو لبدء عملية التيسير.

    – ومن المحتمل أن يخفض الاحتياطي الفيدرالي الفائدة ثلاث مرات ليصبح الإجمالي ثلاثة أرباع نقاط مئوية ليصل المعدل المستهدف إلى 4.5% إلى 4.75% بحلول نهاية العام.

    خفض الفائدة مرتين فقط هذا العام

    – يتوقع “جيرمي شوارتز” الخبير الاقتصادي للولايات المتحدة لدى “نومورا” خفض الفائدة مرتين فقط هذا العام، مرة في يوليو والثانية في ديسمبر.

    خفض الفائدة سريعًا

    – يرى “ميشيل فيرولي” كبير اقتصاديي الولايات المتحدة لدى “جيه بي مورجان تشيس” أن هناك فرصة لأن يخفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بسرعة أكبر مما يتوقع أي شخص.

    المصدر: ماركت ووتش – سي إن بي سي – سي بي إس نيوز

    spot_img