spot_img

    ذات صلة

    ‏تيك توك: حظر المنصة سينتهك حرية التعبير لـ 170 مليون أميركي

    اعتبرت شبكة تيك توك الاجتماعية السبت أن حظرها في الولايات المتحدة "سينتهك حرية التعبير"لـ170 مليون أميركي، وذلك بعد استهدافها باقتراح قانون يهدد بمنعها اذا...

    ‏تعافي إنتاجية مصفاة فيتنام يعزز تمسك البترول الكويتية العالمية بحصتها في المشروع

    في الوقت الذي نفت فيه مصادر نفطية مسؤولة لـ “السياسة” اي نية لغلق أو بيع شركة البترول الكويتية العالمية حصتها في مصفاة فيتنام، أكدت أن هناك أربعة أسباب تستبعد ذلك اولها أن مصفاة فيتنام تكرر حاليا ما يقرب من 240 الف برميل يوميا فوق طاقتها التشغيلية البالغة 200 ألف برميل يوميا، لافتة إلى أن السبب الثاني يتلخص في ان المصفاة بدأت في التعافي بعد أن واجهت تحديات عضالا عقب جائحة كورونا أدت لتأخر تسديد أقساط الجهات الممولة لإنشاء المصفاة والتي تكلف إنشائها أكثر من 9 مليارات دولار.

    وافادت المصادر بأن عملية الصيانة الفائقة التي أدت لتوقف المصفاة لما يقرب من شهرين في الربع الأخير من عام مكنتها من التشغيل القوي وهذا أدى إلى أنها تعمل الآن فوق طاقتها.

    وذكرت المصادر أن هناك خططا مسبقة لتوسعة طاقة المصفاة لتصل 400 ألف برميل يوميا ولكن هذا الأمر من الصعب تحقيقه إلا بعد أن تتعافى الموارد المالية وتتخلص من خسائر ها التي تعرضت لها سابقا ولكنها بدأت تتجاوز الخسائر نسبيا.

    وأضافت المصادر أن السبب الثالث وجود مجمع البتروكيماويات الملحق بمصفاة فيتنام وهو مايضمن تقليل كلفة النقل للمجمعات البتروكيماوية البعيدة عنها.

    وعن السبب الرابع قالت إن منتجات مصفاة ومجمع بتروكيماويات فيتنام تضمن نسبة عالية من التسويق حيث تغطي نسبه لا تقل عن 50% من السوق الفيتنامي، موضحا أن مصفاة فيتنام ستتحول لقوى كبرى وستدرالأرباح المرضية مع مطلع عام 2030.

    وأوضحت أنه توجد مشاورات وتنسيقات دائمة مع الشركاء لتوفير البدائل المتاحة ومواجهة الصعوبات والتحديات مع وضع الحلول العلمية المبنية على خبرات الشركات العمالية النفطية التي تدير المصفاة لإعادة الهيكلة وتحسين و ضعها المالي، فضلا عن أن مصفاة فيتنام توفر منتجات متوافقة مع الاشتراطات البيئية العالمية مثل الجازولين والديزل والغاز المسال ووقود الطائرات والعديد من المنتجات الأخرى.

    يذكر أن حصة شركة البترول الكويتية العالمية وشركة واديميتسو كوسان اليابانية نحو 35.1% وتمتلك شركة بيترو فيتنام 25.1% وتمتلك شركة ميتسوي اليابانية 4.7%.

    spot_img