spot_img

    ذات صلة

    ‏مصفاة الزور الكويتية تكثف معالجة النفط الثقيل للوفاء بتخفيضات أوبك+

    تعملالكويتعلى زيادة معالجة الخام في مصافيها الثلاث في ظل امتثال الدولة لتخفيضات إنتاجالنفطالطوعية المتفق عليها في إطار “أوبك+”.

    قال رئيس مؤسسة البترول الكويتية الشيخ نواف الصباح يوم الثلاثاء في مقابلة خلال مؤتمر “سيرا ويك” (CERAWeek) الذي تنظمه شركة “إس آند بي غلوبال” إن المصافي تقوم حالياً بمعالجة 1.4 مليون برميل من الخام يومياً، وتتوقع رفع المعدلات إلى 1.6 مليون برميل “قريباً”. وتأتي زيادة معدلات المعالجة في ظل التزام الدولة بخفض إنتاج النفط بمقدار 135 ألف برميل يومياً بالتنسيق مع بعض أعضاء “أوبك+”.

    وتعني هذه الزيادة أن الكويت، ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول، قد يكون لديها كميات أقل من النفط لتصديره في المستقبل بعد تكثيف معدلات التكرير بمصفاة الزور الجديدة. ويتم الوفاء بجزء كبير من التزام الدولة تجاه “أوبك+” عن طريق تحويل المزيد من النفط الثقيل إلى “الزور”، إحدى أكبر المصافي في الشرق الأوسط. وتستطيع المصفاة ذات قدرة التحويل المرتفعة معالجة الأصناف الثقيلة والحامضة، بطاقة إجمالية تبلغ 615 ألف برميل يومياً.

    قال الشيخ نواف في هيوستن: “تعمل مصفاة الزور بأكبر قدر ممكن من النفط الثقيل..ما نحاول القيام به هو تعظيم أكبر قدر ممكن من النفط الثقيل في تلك المصفاة نظراً لأنه يولد صافي عائد أقل في السوق”. مضيفاً أنه من خلال القيام بذلك، يمكن للشركة تحرير المزيد من خام التصدير الكويتي –وهو درجة متوسطة– للعملاء مع زيادة أعمال المصافي.

    spot_img