spot_img

    ذات صلة

    ‏نتفليكس تحقق نتائج أعمال أفضل من المتوقع مع نمو الاشتراكات المدفوعة بنسبة 16%

    أعلنت شركة "نتفليكس" نتائج أعمال الربع الأول هذا العام، في ظل تحولها من استهداف نمو المشتركين إلى التركيز على الربح، حيث تستخدم ارتفاع الأسعار،...

    ‏بلغة الشارت.. الشركات الأمريكية التي حققت أكبر نمو في توزيعات الأرباح آخر 10 سنوات؟

    كان عام 2023مذهلًا لسوق الأسهم الأمريكية، حيث دفع الزخم حول الذكاء الاصطناعي مؤشر “إس آند بي 500” للارتفاع بنحو 24%، وساهم في بزوغ نجم العديد من اللاعبين الجدد في قطاع التكنولوجيا.

    وبطبيعة الحال، استفادت شركات التكنولوجيا الكبرى (آبل وأمازون وميتا وجوجل) من هذا الزخم، وعززت مكانتها على قمة سوق الأسهم الأكبر في العالم بعد عقد ذهبي بالفعل.

    ولا شك أن المراهنين على أسهم التكنولوجيا جنوا الكثير من المكاسب مع كل طفرة تقنية جديدة أو موجة صعودية مدفوعة بالأساسيات الكلية، لكن هناك أيضًا من حقق مكاسب قوية من نوع مختلف.

    في حين يستهدف البعض في سوق الأسهم تعزيز القيمة على المدى الطويل، أو حتى المراهنة قصيرة الأجل لجني الأرباح سريعًا، يجد البعض ضالته في الأسهم التي تضمن له تحقيق دخل سلبي ثابت يؤمن به احتياجات حياته أو حتى يعزز دخله.

    يوضح الشارت أعلاه الشركات صاحبة أعلى معدلات نمو لتوزيعات الأرباح ضمن مكونات مؤشر “إس آند بي 500″، وكما يظهر، فإن شركة “سينتاس- Cintas” كانت صاحبة أعلى متوسط معدل نمو سنوي لتوزيعات الأرباح خلال آخر 10 سنوات.

    وفي حين نمت توزيعات “سينتاس” بمعدل متوسط تجاوز 24% سنويًا، ليقفز إجمالي التوزيعات في آخر عام لها إلى 5.4 دولار للسهم، فإن سعر السهم تحرك من نحو 60 دولارًا في فبراير 2014 إلى أكثر من 600 دولار في فبراير 2024.

    وبالنظر لسهم آخر مثل “فيدكس” الذي نمت توزيعاته بنسبة 23%، لتبلغ في آخر عام نحو 5 دولارات، فإن سعره كان أرخص بكثير وأنهى شهر فبراير قرب 250 دولارًا، وذلك ارتفاعًا من نصف السعر تقريبًا عند 130 دولارًا قبل 10 أعوام.

    بالطبع يستند تقييم الأسهم وما إذا كانت رخيصًا أو باهظ الثمن إلى معايير آخرى وليس العائد المحقق فقط من توزيعات الأرباح، لكن يظل النمو السريع والقوي لهذه التوزيعات النقدية عامل جذب لبعض المستثمرين.

    وينظر المستثمرون إلى توزيعات الأرباح المرتفعة أو توقعات نمو توزيعات الأرباح، باعتبارها إشارة على نجاح الشركة ماليًا، وهو ما قد يعني ضمان عوائد دورية (توزيعات الأرباح) إلى جانب المكاسب الرأسمالية (ارتفاع قيمة السهم نفسه).

    الدوافع كثيرة وراء الرهان على الأسهم الموزعة للأرباح، حيث يضمن المستثمر تحقيق عائد دوري وشبه مستقر بغض النظر عن المكاسب أو الخسائر الرأسمالية (في كثير من الأحيان وليس كلها).

    وهذا يفسر سبب ارتفاع توزيعات أرباح مؤشر “إس آند بي 500” في الربع الرابع بنسبة 0.7% على أساس فصلي إلى مستوى قياسي قدره 154.1 مليار دولار، ما دفع بدوره التوزيعات السنوية إلى مستوى قياسي قدره 588.2 مليار دولار في 2023.

    وعالميًا، ارتفعت التوزيعات النقدية بنسبة 5% على أساس سنوي لتصل إلى 1.66 تريليون دولار في 2023، وهو أعلى مستوياتها على الإطلاق، ومن المتوقع ارتفاعها إلى 1.72 تريليون دولار هذا العام، بحسب تقرير لمدير الأصول البريطاني “جانوس هندرسون”.

    المصادر: أرقام- ناسداك- بنك ريت- جورو فوكاس- ماركت ووتش

    spot_img