spot_img

    ذات صلة

    ‏ما حجم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية؟ وأي الدول أكثر اطلاقًا لها؟

    يحتاج العالم لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون – التي تتزايد كل عام - بصورة عاجلة من أجل تجنب أسوأ آثار تغير المناخ، وهي مسؤولية...

    ‏تعرف على نصيحة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما لكاتب خطاباته

    أصبح الحصول على نصائح مهنية من أشخاص على قدر عالٍ من الخبرة والكفاءة من الأهمية بمكان في العصر الحديث، وخاصة مع التطورات واسعة النطاق في مختلف مجالات العمل، وظهور أدوار وظيفية جديدة في أغلب القطاعات إن لم يكن جميعها.

    وعندما يكون رب العمل هو رئيس سابق للولايات المتحدة، فإن الحصول على نصيحة مهنية منه يعد أمراً استثنائياً وذا قيمة عالية.

    عمل “أنيش رامان” كاتباً لخطابات الرئيس الأمريكي الأسبق “باراك أوباما” بين عامي 2011 و2013، وقال في لقاء مع شبكة “سي إن بي سي”، إنه يتذكر نصيحة هامة كان يرددها “أوباما” في كثير من الأحيان، وتتمثل في أنه لا ينبغي للمرء القلق بشأن مسماه الوظيفي في المستقبل، بل التركيز على الأمور التي يرغب في فعلها.

    وأوضح “رامان” أن “أوباما” لم يبدأ مسيرته المهنية راغباً في أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة، بل سلك طريقه في مجال تنظيم المجتمع بولاية شيكاغو بهدف المساعدة في بناء المجتمعات على نحو مختلف، وأن نمط التفكير هذا هو ما أوصله للحظة التي أصبح فيها رئيساً لأمريكا.

    يوصي “رامان” الذي يشغل حالياً منصب خبير القوى العاملة ونائب رئيس منصة “لينكد إن” للتوظيف، بأن يركز المرء على التفكير في التأثير الذي يرغب في إحداثه، والمهارات التي يحتاجها في الوصول لأهدافه بدلاً من التركيز على المسمى الوظيفي الذي يحلم به.

    للاطلاع على المزيد من المواضيع والتقارير في صفحة مختارات أرقام

    ويرى أن هذه النصائح مهمة بالنسبة لشباب اليوم على نحو خاص، والذين قد ينتهي بهم المطاف يوماً ما لشغل مناصب غير موجودة بعد.

    حددت منصة “لينكد إن” الوظائف سريعة النمو في عام 2024، وكان من بينها مسميات مثل “كبير مسؤولي النمو”، و”محلل استدامة”، وهي أدوار لم تكن موجودة قبل 20 عاماً.

    ويوصي “رامان” بالتفكير في الحياة المهنية وفق ثلاث مراحل عمرية، أولها هي فترة ما بين 20 عاماً و35 عاماً، وتشمل تعلم المهارات الأساسية المتعلقة بالأمور التي يجيدها الفرد وتشغل اهتمامه، والأمور التي تحتاج إلى التحسين.

    أما الرحلة الثانية هي خلال الفترة العمرية بين 35 عاماً وحتى 45 عاماً، وتتضمن تطبيق المرء مجموعة مهاراته الفريدة على مجالات يمتلك خبرة بها مثل الرعاية الصحية، أو موضوعات أوسع نطاقاً مثل الفرص الاقتصادية.

    وفي المرحلة الأخيرة عند بلوغ 45 عاماً فأكثر، يوصي “رامان” بالتفكير في التأثير الذي يرغب الفرد في إحداثه، سواء على صعيد المؤسسة التي يعمل بها أو العالم.

    وبالإضافة لعمله في إدارة الرئيس “أوباما”، عمل “رامان” مراسل حربي لشبكة “سي إن إن” في الشرق الأوسط، ورئيس قسم التأثير الاقتصادي في “فيسبوك”، وكبير المستشارين بمكتب “جافين نيوسوم” حاكم ولاية كاليفورنيا.

    لذا يرى “رامان” أن المسميات الوظيفية التي مارسها على الصعيد المهني لا تبدو متسقة ومنطقية، لكن مهاراته بشكل عام هي رواية القصص، وبناء التحالفات حول ما يسمى بالفرص الاقتصادية.

    المصدر: سي إن بي سي

    spot_img