spot_img

    ذات صلة

    ‏وكيل وزارة الاستثمار للشؤون الاقتصادية ودراسات الاستثمار: تطور الاستثمارات المحلية محرك رئيس للاقتصاد السعودي

    أكد وكيل وزارة الاستثمار للشؤون الاقتصادية ودراسات الاستثمار الدكتور سعد الشهراني على أن تطور الاستثمارات المحلية محرك رئيس للاقتصاد السعودي، مشيراً إلى أن الأداء...

    ‏لماذا تحتاج الشركات لأنظمة الدفع الإلكتروني؟

    الدفع الإلكتروني هو طريقة لإجراء المعاملات المالية أو دفع الفواتير وتحصيل الأموال عبر الإنترنت من خلال وسيط إلكتروني دون استخدام الشيكات أو النقد.

    وقد زاد تحول الشركات إلى أنظمة الدفع الإلكتروني في كل مكان في العالم بعد الجائحة ولهذا بدأت وسائل الدفع هذه تنتشر ولم تعد تكاليفها صعبة بل يمكن لأي شركة تحملها.

    أيضًا أدى تكامل أنظمة الدفع عبر الإنترنت إلى توفير مزايا كبيرة للشركات، مع تحسين التجربة الإجمالية للمشترين.

    لماذا تحتاجالشركات أنظمة الدفع الإلكتروني ؟

    السبيل الأمثل للراحة وزيادة المبيعات

    – تسهم أنظمة الدفع عبر الإنترنت في تقديم تجربة سلسة في عمليات الدفع وتعزيز عملية البيع من خلال حث الزبائن على الشراء عبر الإنترنت بكل سهولة ودون الحاجة للذهاب لأي مكان.

    – وهو الأمر الذي حفز مديري المبيعات على توجيه جلّ تركيزهم على تطوير استراتيجيات تساهم في تعزيز قرارات الشراء عبر الإنترنت لدى العميل.

    – حيث يعد رجال المبيعات أن وجود استراتيجية رقمية لإدارة عمليات البيع أمر أساسي في نجاح أعمالهم.

    – ولا عجب في ذلك، لأنه في عالم اليوم سريع الخطى يفضل المستهلك معالجة المعاملات بسرعة، والدفع مقدمًا وتتبع إنفاقه في مكان واحد.

    – كما أن تكامل الدفع عبر الإنترنت يجعل المعاملات أسهل للشركات أيضًا.

    – حيث يمكن للشركات بيع المزيد من المنتجات أو الخدمات بشكل أكثر كفاءة، بما في ذلك العضويات والباقات والهدايا الترويجية.

    – أيضًا عندما يتم قبول المدفوعات على نفس النظام الأساسي للحجز، يمكن للشركة التعرّف على الملف الشخصي للعميل، مثل الخدمات التي يحجزها أكثر من غيرها أو المنتجات التي يميل إلى تفضيلها.

    – وهذا يرتبط ارتباطًا مباشرًا بفرص التسويق والبيع. لأنه إذا أرادت الشركة إرسال خصم لكبار العملاء، فيمكنها القيام بذلك إذا كانت تعرف الملف الشخصي للعميل.

    تقديم الإكراميات بسخاء، وبشكل أقل إحراجًا

    – إذا اضطر العميل للدفع نقدًا، فإن ذلك يحد من المبلغ الذي يمكنه دفعه بناءً على مقدار الأموال التي لديه.

    – ومع ذلك، مع أنظمة الدفع عبر الإنترنت، يمكن للعملاء تقديم الإكراميات بسخاء كما يحلو لهم.

    – وإذا كانت الشركة تقدم خيارات الإكرامية، على سبيل المثال، 15 و20 و25 في المائة، فلن يضطر العميل إلى محاولة حساب الإكرامية.

    – كل ما عليه هو النقر على النسبة المئوية وإرسالها دون التفكير فيها.

    – يمكن لعمليات تكامل الدفع عبر الإنترنت أيضًا منع الحرج الذي يحدث غالبًا بسبب الحديث حول الإكراميات.

    – إذ لا يتعين على مقدم الخدمة أن يقول: “سيدي، لا تنس الإكرامية” بالطريقة التي قد يفعلها إذا دفع العميل نقدًا.

    الفائزون الحقيقيون هم العملاء

    – تتميز عمليات تكامل الدفع عبر الإنترنت بالقدرة على زيادة أرباح الشركة بشكل كبير.

    – ومع ذلك، فإن الفائزين الحقيقيين هم العملاء الذين يقومون بعمليات الشراء.

    – إذ تحسن عملية الدفع الإلكتروني من تجربة الشراء وتعزز من علاقة العميل أو الشركة أو المورد بعضهم ببعض.

    – حيث تضمن سرعة وأمان التحويل الرضا للعملاء بإنجاز الدفع في لمحة دون الحاجة للتحرك خطوة واحدة.

    – مع الراحة المعززة، يمكنهم شراء المزيد مما يحتاجون إليه دون القلق بشأن طريقة الدفع.

    في الختام، تتضمن توقعات المشتري الآن توفر خيارات الدفع عبر الإنترنت، ومن المحتمل أن يقدم منافسوك هذه الخيارات بالفعل.

    للبقاء في صدارة السوق وتلبية متطلبات العملاء، قم بدمج طريقة للمشترين لإكمال معاملات بطاقات الائتمان، وكن جزءًا من خدمة أنظمة الدفع الإلكتروني.

    المصدر: إنتربرينير

    spot_img