spot_img

    ذات صلة

    ‏وكيل وزارة الاستثمار للشؤون الاقتصادية ودراسات الاستثمار: تطور الاستثمارات المحلية محرك رئيس للاقتصاد السعودي

    أكد وكيل وزارة الاستثمار للشؤون الاقتصادية ودراسات الاستثمار الدكتور سعد الشهراني على أن تطور الاستثمارات المحلية محرك رئيس للاقتصاد السعودي، مشيراً إلى أن الأداء...

    ‏أسهم شي إن تُباع بخصم 30% مع تضاؤل أفق الطرح العام الأولي

    يحاول مستثمرو شركة “شي إن” بيع أسهمهم في صفقات السوق الخاصة التي تقدر قيمة عملاق الأزياء عبر الإنترنت بما يصل إلى 45 مليار دولار، مما يعكس تضاؤل الشهية تجاه شركة تكافح مع المنافسة الشديدة والتدقيق التنظيمي قبيل دخولها المنتظر إلى الولايات المتحدة.

    عرض المساهمون أسهماً بتقييمات تتراوح بين 45 مليار دولار إلى 55 مليار دولار في أواخر عام 2023 بحسب أشخاص مطلعين على الأمر.

    هذا أقل مما حققته الشركة خلال جولة لجمع التمويل في شهر مايو وصلت قيمتها إلى نحو 66 مليار دولار.

    مع ذلك، عانى المستثمرون في العثور على مشترين حتى عند تلك المستويات المنخفضة، مما يزيد من احتمال خسارة المزيد من القيمة، حسبما قال الأشخاص، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لمناقشتهم معاملات خاصة.

    تُظهر أحدث العروض، التي لم يتم الإبلاغ عنها سابقاً، كيف تتسع الفجوة بين شهية السوق وهدف “شي إن” الذي يصل إلى 90 مليار دولار في طرح عام أولي.

    في حين أن المعاملات الخاصة لا تعادل في كثير من الأحيان المستويات التي يمكن للشركة الحصول عليها في نهاية المطاف في الأسواق العامة، إلا أنها مقياس مفيد لمعنويات المستثمرين.

    منافسةٌ ودعاوى قضائية

    تسلط قلة اهتمام المستثمرين الضوء على كيف أن شركة التجزئة التي كانت مهيمنة ذات يوم على الملابس ذات الأسعار المنخفضة تكافح من أجل صد شركة “تيمو” (Temu)، وهي منافس مباشر أطلقته قبل عام شركة التجارة الإلكترونية العملاقة فيالصين”بي دي دي هولدينغز” (PDD Holdings). وفي الوقت نفسه، فإن العلامات التجارية الكبرى للملابس من “يونيكلو” (Uniqlo) التابعة لـ”فاست ريتيلينغ” (Fast Retailing) إلى “إتش آند إم” (Hennes and Maurtiz) اتهمت “شي إن” بانتهاك حقوق الطبع والنشر.

    ولم يستجب ممثلو “شي إن” لطلبات التعليق.

    تم تداول أسهم “شي إن” عند نحو 50 مليار دولار إلى 60 مليار دولار في الربع الثاني من العام الماضي، عندما كانت تهدف إلى الحصول على تقييم يتراوح بين 80 مليار دولار إلى 90 مليار دولار في الإدراج، حسبما ذكرت “بلومبرغ نيوز” في نوفمبر.

    لكن السيولة جفت أكثر منذ ذلك الحين، على حد قول الناس.

    في إحدى المعاملات غير العادية في أواخر عام 2023، تم تداول شركة “شي إن” بقيمة تبلغ حوالي 30 مليار دولار، على الرغم من أنه في هذه الحالة، اضطر البائع المدين لبيع أسهمه على عجل، كما قال أحد الأشخاص.

    يرخي انخفاض القيمة بظلاله علىاكتتاب”شي إن” المرتقب، والتي تخضع الآن للمراجعة من قبل إدارة الفضاء الإلكتروني الصينية.

    تنظر الإدارة في ممارسات التعامل مع البيانات ومشاركتها، وهي عملية قد تستغرق شهوراً.

    وفي الوقت نفسه، حث المشرعون فيالولايات المتحدةلجنة الأوراق المالية والبورصات على وقف الاكتتاب العام حتى تتحقق من أن الشركة لا تستخدم العمل القسري في سلسلة التوريد الخاصة بها.

    تراجع تقييم “شي إن”

    كانت شركة “شي إن”، التي تأسست في نانجينغ في الصين ومقرها الآن في سنغافورة، ثالث أكبر شركة ناشئة قيمة في العالم في عام 2022، عندما قدرت جولة تمويل الشركة قيمتها بـ100 مليار دولار.

    انخفض تقييمها منذ ذلك الحين مع الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا الأخرى مع تزايد قلق المستثمرين من الأصول ذات المخاطر العالية وسط توقعات اقتصادية غير مؤكدة.

    أفادت “بلومبرغ نيوز” أن قيمة شركة “بايت دانس”، الشركة الأم لخدمة مقاطع الفيديو القصيرة “تيك توك”، انخفضت إلى أقل من 300 مليار دولار في الأسواق الثانوية في شهر يوليو تقريباً، بانخفاض 25% على الأقل عن العام الماضي.

    spot_img